ccclogoالمركز الثقافى القبطى                                   Coptic Culture Center

 

 

 

 

تقرير الأقباط فى الصحافة المصرية

يوم الأربعاء 23 مايو 2007

 

جريدة الدستور:

1-    مقال للأستاذ أحمد سمير بعنوان "سؤال لا يرغب الكثيرون فى سماعه أو الأجابة عليه: عندك مشكلة إنهم يبنوا كنيسة فى الشارع بتاعك؟"

2-    مقال بصفحة 19 للأستاذ منتصر حلمى محمد بعنوان "معظم الكنائس فى مصر تم بناؤها بعد الفتح الإسلامى ... معترضين على إيه؟"

3-    مقال للأستاذ أنور عصمت السادات صفحة 25 بعنوان "موضوع الديانة أصبح نكتة يتندر بها المسلم والمسيحى على المقهى"

 

جريدة المصرى اليوم:

1-    خبر فى الصفحة الأولى كتبه عمرو بيومى "البابا شنودة: من حق الأغلبية أن تجعل الاسلام دينا رسميا .. والمشكلة فى تطبيق المادة الثانية"

2-    مقال للأستاذ جمال البنا بصفحة 13 بعنوان "فلنؤمن بحرية الاعتقاد ولنتحرر من الحساسية الدينية"

 

جريدة الأهالى:

1-    مقال بصفحة 8 للأستاذة أميرة عبدالسلام بعنوان "بعثة تقصى حقائق تؤكد: أحداث العياط نتاج للمناخ الفاسد"

2-    مقال للأستاذ عادل جندى صفحة 9 بعنوان "طعنات تتوالى للأقباط ... والبقية تأتى"

 

جريدة روزاليوسف:

1-    مقال للأستاذ أحمد سوكارنو عبدالحافظ صفحة 8 بعنوان "عصر الإساءة إلى الديانات السماوية"

2-    مقال آخر بنفس الصفحة 8 للأستاذ جمال أسعد بعنوان "الأحداث الطائفية بين الخلط والالتباس"

3-    خبر بالصفحة الثالثة كتبه مايكل عادل بعنوان "البابا شنودة يرفض عزل مطران الجيزة (المريض)"

 

جريدة الميدان:

1-    مقال للأستاذ الدكتور سعدالدين ابراهيم فى الصفحة الثانية بعنوان "الأقباط ... وغباء الدولة من الخانكة إلى بمها"

2-    تعليق بالصفحة 11 كتبه الأستاذ عارف الدبيس بعنوان "حصة الكنيسة من أموال العشور 250 مليون دولار سنويا"

3-    خبر بنفس الصفحة 11 بعنوان "قرار النائب العام يمنع حدوث فتنة طائفية فى كفر الدوار"

4-    خبر بنفس الصفحة كتبه عماد بسالى بعنوان "البابا شنودة يرفض تعويضات أغنياء العياط ... يطالب الدولة برعاية المتضررين الأقباط"

5-    خبر بنفس الصفحة كتبه عارف الدبيس بعنوان "فى استطلاع للرأى: 64% من الأقباط يرون أن مصر تتجه نحو الدولة الدينية"

6-    تعليق بنفس الصفحة 11 كتبه الأستاذ عارف الدبيس بعنوان "نشر الترجمة العربية لتفسير (اوريجانوس) يثير أزمة بين الطوائف المسيحية حول مسألة الخلاص"